الرئيسية / أخبار / إلى أين يتجه السوريين إن صدقت الإدعاءات حول الهجوم الوشيك للنظام وحلفائه على مدينة ادلب شمال غرب سوريا ؟

إلى أين يتجه السوريين إن صدقت الإدعاءات حول الهجوم الوشيك للنظام وحلفائه على مدينة ادلب شمال غرب سوريا ؟

مدينة ادلبإعلاميون بلا حدود الرقة – ترجمة

حذرت الأمم المتحدة من خطورة الهجوم على مدينة ادلب فقد حذر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا من “عاصفة كاملة” في شمال غرب سوريا إذا مضت الحكومة قدما في هجومها ضدّ قوات المعارضة في ادلب  ودعا “دي مستورا “إلى إقامة ممرات إنسانية للسماح بإجلاء المدنيين مؤقتاً كما صعدت روسيا  الحليف العسكري الرئيسي للحكومة من خطابها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنه يجب محو “الإرهابيين” في إدلب ، و اتهمهم باستخدام المدنيين كدروع بشرية و اتهم هو ونظيره السوري “وليد المعلم” المتمردين بالاستعداد للقيام بهجوم كيماوي في إدلب لإلقاء اللوم على القوات الموالية للحكومة وجذب الانتقام العسكري الأمريكي الجديد.

أين يكمن خطر الهجوم على  مدينة  ادلب؟   حوالي  ثلاثة ملايين شخص يعيشون في إدلب ، حيث تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن هناك حوالي 10،000من مقاتلي النصرة والجهاديين وقال “دي ميستورا “إنه يجب هزيمة المقاتلين و لكن ليس على حساب الآلاف من أرواح المدنيين ولذلك بينما ندرك أن الجهود والمناقشات جارية لتجنب أسوأ سيناريو لا يمكن للمرء أن يتجاهل أن الحسابات الخاطئة قد تحدث بالفعل مما يؤدي إلى تصعيد غير متوقع ونحن جميعا قلقون للغاية”.

إن الأمم المتحدة بحاجة ماسة لتفادي موت مدنيين شوهدوا مؤخراً في أجزاء أخرى من سوريا مثل حلب والرقة و الغوطة الشرقية وعرض “دي ميستورا “الذهاب إلى إدلب شخصياً لإقامة ممر إنساني  وهو ما يعترف به و يعني إجلاء  الأشخاص إلى الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة.

هل من المحتمل أن تدخل روسيا مرة أخرى؟    نقلت وكالة رويترز  للأنباء عن وزير الخارجية  السوري  عقب محادثاته  في موسكو قوله إن حكومته ”  ستستمر على طول الطريق” في إدلب وأن هدفها الرئيسي هو مقاتلو النصرة و يذكر  أن جبهة النصرة قد غيرت اسمها عدة مرات و تعرف حالياً باسم هيئة تحرير الشام والجدير بالذكر أن كلامن النصرة و القاعدة مدرجة كمنظمات إرهابية أجنبية من قبل وزارةالخارجية الأمريكية

لقد دعمت موسكو هجمات الحكومة السورية السابقة بقوتها الجوية ، والآن تتجمع البحرية الروسية بقوة في البحرالأبيض المتوسط وقال “ديمتري بيسكوف” المتحدث باسم الكرملين إن تدريبات بحرية كبرى من المقرر ان تبدأ يوم السبت وأضاف أنه يجب معالجة “مرتع الإرهابيين” في إدلب.

ما مدى سوء الحرب في سوريا بالفعل؟بعد أكثر من سبع سنوات من القتال ، أكثر من 400000 شخص ماتوا أوفقدوا وأكثر من نصف السكان طردوامن منازلهم وكانت إدلب ملاذاً للمتمردين وعائلاتهم الذين تم إجلاؤهم خارج المناطق التي حصلت عليها الحكومة  و  لكن لا يوجد مكان واضح لهم للانتقال إلى داخل سوريا إذا تخلوا عن المحافظة الآن و يمكن لأي هجوم على إدلب أن يثير توترات مع تركيا ، التي تحتفظ بمراكز مراقبة حول الأراضي المتمردة كجزء من “صفقة تهدئة”مع روسياو  إيران الحليف الآخر للحكومة السورية.

الترجمة :فريق إعلاميون بلا حدود الرقة

المصدر:BBC

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

أخبرنا ما هو رأيك ؟

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عويش و سليمة آخر ضحايا تجنيد القاصرات لدى قسد

عويش و سليمة آخر ضحايا تجنيد القاصرات لدى قسد #صور

إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا قسد تواصل إنتهاكاتها ضد المدنيين الخاضعين لسلطتها، فمن ...

%d مدونون معجبون بهذه: