الرئيسية / تقارير / إنقلاب تنظيمي في الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة ، سحب ثقة ، إقالة .. حوار مع الرئيس الجديد المكلف

إنقلاب تنظيمي في الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة ، سحب ثقة ، إقالة .. حوار مع الرئيس الجديد المكلف

جانب من اعضاء الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا

خلف الأروقة السياسية والتنظيمية المؤسساتية  الكثير من الخفايا وعدم الشفافية ، ومن منطلق واجبنا في إضاءة كل الزوايا المعتمة البعيدة عن الإعلام ، ووضعها في متناول أبناء الرقة سعى فريق إعلاميون بلا حدود الرقة  للتواصل مع أعضاء الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة وكان لنا هذا اللقاء مع الأستاذ المحامي ” عبد الله الحمود ” ليطلعنا على تفاصيل وأسباب حجب الثقة وإقالة الرئيس السابق الأستاذ ” محمود  سليمان الحاج حمد ( الترن ) ونائبه الأستاذ ” محمد الظاهر ”

حيث نشرت الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة في وقت سابقة من الشهر الماضي بيانا جاء فيه سحب الثقة  وإقالة كل من الأستاذ ” محمود الترن ” ونائبه الأستاذ “محمد الظاهر” اللذان يرفضان البيان الصادر عن أعضاء الهيئة كما ورد في بيان مضاد على الصفحة الرسمية للهيئة الوطنية لمحافظة الرقة

الأستاذ : محمود سليمان الحاج حمد الرئيس الأسبق للهيئة الوطنية لمحافظة الرقة
الأستاذ : محمود سليمان الحاج حمد الرئيس الأسبق للهيئة الوطنية لمحافظة الرقة

الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة هي تجمع وطني مدني لأبناء المحافظة يقوم بحشد وتحديد طاقات المجتمع الرقي وتوجيهها لمصلحة المحافظة وذلك بالعمل على إعداد كوادر مهنية ووظيفية لتولي شؤون المحافظة والعمل على إعادة إعمار البنى التحتية والتعليم والصحة والقضاء وذلك بتشكيل مكاتب لكل الاختصاصات المذكورة ..

أما القائمين على الهيئة فهم من مثقفي أبناء المحافظة وفعالياتها الإجتماعية الطليعية .لخدمة المحافظة في كافة المجالات .. هكذا بدأ ” الحمود ” حديثه بالتعريف عن الهيئة وأهدافها ردا على سؤالنا الأول.

الأستاذ " عبد الله الحمود " الرئيس المؤقت للهيئة الوطنية لمحافظة الرقة
الأستاذ ” عبد الله الحمود ” الرئيس المؤقت للهيئة الوطنية لمحافظة الرقة

ولدى سؤالي عن إنجازات هذه الهيئة وماذا قدمت لأهالي الرقة  أجاب الإستاذ  “عبد الله ” إن الهيئه لم تحقق أي إنجازات ملموسة عندما كان رئيسها “محمود الترن” ، حيث كانت الهيئة تنوء تحت ثقل الخصومات والخلافات والفتن مما جعلها عاجزة عن تحقيق أي هدف أو إنجاز مما دفع بكثير من أبناء المحافظة بالعزوف عن الانتساب إليها. أما الآن فإن رئاسة الهيئة تعمل على ترتيب البيت الداخلي وجذب الكفاءات للعمل على إنجاز أهدافها ، ولا يفوتنا ذكر مشاركة الهيئة الوطنية في الوقفة الاحتجاجية بمدينة جرابلس في الداخل السوري لممارسات الـ  PYD  بالمناطق المسيطره عليها .

الأستاذ "اسماعيل السالم" الناطق الرسمي بإسم الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة اثناء وقفة إحتجاجية من اجل الرقة
الأستاذ “اسماعيل السالم” الناطق الرسمي بإسم الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة اثناء وقفة إحتجاجية من اجل الرقة

وردا على سؤالي حول تلقي الدعم من أي جهات رسمية محلية أو دولية  أجاب “الحمود” قائلا : عندما كان “محمود الترن” رئيسا للهيئة لم يكن هناك داعما ولا نعلم أن كانت جهات داعمة على حد علم جميع الاعضاء ، لعدم وجود كادر مالي للهيئة .وكان الاعضاء يدفعون رسم اشتراك بمعدل ٢٠ ليرة تركي عن كل عضو كدعم لصندوق الهيئة والنفقات المكتبية

وقبل ثلاثة أشهر من هذا التاريخ تم توقف الأعضاء عن الدفع ولا ندري من كان يدفع ومن كان الممول لكن “محمود الترن” كان  ( يدّعي ) أنه هو من يدفع إيجار المكتب ونفقاته من حسابه الشخصي وساعده في ذلك نائبه “محمد الظاهر” في دفع تلك النففات.

وعن أسباب سحب الثقة وإقالة الرئيس السابق ونائبه يجيب ” الحمود ” اشتكى الأعضاء المؤسسين من تصرفات “محمود الترن” وعدم الوضوح في تصرفاته والغموض في تحركاته والتصرف بشكل فردي باللقاءات والإجتماعات مع الجهات الرسمية  والغير رسمية معللا تصرفاته بحجج واهية وغير مقنعة

 

وقد تم تنبيهه من قبل أعضاء المكاتب عدة مرات بوجوب إبلاغ الهيئة عن كل نشاط أو قرار أو عمل وبعد أن ازدادت مخالفاته قرر أعضاء الهيئة العامة في إجتماع رسمي حجب الثقة عنه ونائبه ، وقرروا تعييني رئيسا مؤقتا للهيئة .

وأضاف “الحمود” اتصل بي ” محمود الترن ” وطلب مني إصدار بيان أعلن فيه براءتي عن هذا التصرف فرفضت طلبه وقلت له أن الهيئة العامة من حقها أن تعزل وتعين من تشاء ، فهي السلطة العليا للهيئة وحين طلبت من “محمود الترن”  الإجتماع بأعضاء الهيئة ومناقشة السبل للخروج باتفاق عام رفض الاجتماع بهم مدعيا أن مكتب الهيئة هو من يدفع أجره .

لذلك أكدت له أن ادعائهم ضدك صحيحا وتستحق الفصل على أساسه وذلك لعدم قبولك الإجتماع ، وبعد كل هذا قررت الهيئة العامة الاجتماع بمكان آخر ، وقد دعته الهيئة للحضور ورفض ثانية لذلك قررت الهيئة بحضور ٥٨ عضوا و ٤٣ توكيلا صوتيا بحجب الثقة وعزله هو ونائبه “محمد الظاهر”

الأستاذ " محمود الظاهر " النائب الأسبق لرئيس الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة
الأستاذ ” محمود الظاهر ” النائب الأسبق لرئيس الهيئة الوطنية لمحافظة الرقة

ولدى سؤالي عن تلقي الهيئة أي مبالغ مالية من جهات سياسية داعمة أو متضامنة مع عمل الهيئة اجاب ” عبد الله الحمود ” الرئيس لمؤقت الحالي للهيئة : بعد المؤتمر وخلع ” محمود الترن  “تلقت الهيئة تبرعا من أحد أبناء الرقة الشرفاء مبلغا وقدره ١٠٠٠ $ ( ألف دولار ) ثمن إيجار للمكتب وتأثيثه ، والآن التمويل ذاتي من أعضاء الهيئة ولاتوجد اي جهة داعمة أخرى والأعضاء يعتمدون على اشتراكاتهم وتبرعاتهم وفق قدراتهم المالية

 

وكان هذا السؤال الذي ختمت فيه التحقيق الصحفي  الذي تمحور حول  مايدور ضمن الدهاليز التنظيمية للهيئة الوطنية لمحافظة الرقة في الختام أوجه رسالة للقرّاء من أبناء الرقة ، ولكل الهيئات والجمعيات ، والتنظيمات السياسية ، العاملة بإسم الرقة ومن أجل أهالي الرقة ( كما يدّعون ) .

ماذا قدمتم للرقة وأهلها ؟ ، تنظيماتكم لاتهمنا ، إجتماعاتكم ، مشاوراتكم ، معارككم السياسية ، مصالحكم الشخصية ،  كلها لاتنهي معاناة أهلنا في الرقة ، فهل تعتقدون حقاّ أنكم من أبناء الرقة وتعيشون معاناة أهلها ؟ إجب وقرّر بينك وبين نفسك أيها القارىء

ومن هنا لا أنسى أن أشكر كل العاملين بصمت ، بعيدا عن الإعلام ، أصحاب الأيادي البيضاء التي تعطي دون حساب ، من أبناء الرقة  الذي لم ولن نتمكن من الوصول إليهم ، لأنهم لايبحثون عن شهرة ولايسعون للرياء والسمعة

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

إعلاميون بلا حدود-الرقة-فرات الوفا أعلن المعتقلون في سجن حماه العسكري اليوم 12تشرين الثاني 2018اضرابا مفتوحا …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: