الرئيسية / تقارير / إستخبارات YPG تخطف شاباً.. وتطالب بفدية مالية للإفراج عنه

إستخبارات YPG تخطف شاباً.. وتطالب بفدية مالية للإفراج عنه

صورة للشاب عبيدة التركي مع أحد خاطفيه في أحد مقرات YPG إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا

أعمال الخطف والأرتزاق تعود من جديد إلى واجهة الأحداث في مدينة الرقة التي خرجت حديثاً من حرب دموية مأساوية خلفت مدينة خاوية على عروشها ، طالت رحاها البشر والشجر والحجر .

بعد أن دفع أهالي الرقة ثمنا باهضا من الأرواح والدمار الذي طال مدينتهم تحت حجة تخليصها من إرهاب داعش تعود أحداث الإرهاب مجددا لكن هذه المرة على يد من جاؤوا بغية تحرير المدينة وأهلها من الأرهاب ، حيث تعرض الشاب “عبيدة التركي ” 23 عاما  للخطف على يد مجموعة من عناصر مايسمى ” الإستخبارات العسكرية التابعة  لمليشيا YPG ضمن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ”

“عبيدة التركي” شاب من أبناء الرقة ينتمي إلى عشيرة العفادلة من فخذ العواد  خريج معهد موسيقى وطالب جامعي عمل سابقا موظفا في كلية التربية ” شؤون الطلبة”  خرج من المدينة الرقة بعد سيطرة تنظيم داعش على المدينة عام 2014 بعد أن تعرض للإعتقال من قبل التنظيم على خلفية وجود صورة له مع إحدى زميلاته أتهموه على إثرها بإرتكاب المعصية وحكموا عليه  بالتعزير والجلد 500 جلدة  توزع على فترة إعتقاله لمدة 41 يوما .

استقر “التركي”  في مدينة الحسكة لحين خروج تنظيم داعش منها بعد سيطرة قسد على المدينة وعاد إلى الرقة منذ بضعة شهور بعد أن تدمر البيت الذي يؤيه هو وأسرته والجدير بالذكر أن تنظيم داعش قد حكم بالقصاص على ” عبيدة ” بتهمة الردة بحسب داعش لأنه ترك ديار المسلمين وأتجه إلى ديار الكفر ! .

في يوم الجمعة  الموافق لـ 3 /3/2018  قامت  مجموعة من عناصر الإستخبارات العسكرية التابعة لمليشيا  YPG بإختطاف عبيدة من داخل مدينة الرقة وإقتياده إلى مدينة منبج ، وأتصلوا بجيران ” التركي ” في مدينة الرقة ليبلغونهم بخطف عبيدة وطالبوهم بإيصال الخبر لذوي عبيدة وطلب فدية بمبلغ 7200 $ لإطلاق سراحه  من ثم بادر الجيران بالإتصال بأحد أخوة “عبيدة ” لإبلاغه بالحادثة .

قمنا بدورنا إعلاميون بلا حدود الرقة  بالتواصل مع ” حذيفة التركي ”  الذي أخبرنا أنه تلقى إتصالا من جيرانه في مدينة الرقة يوم السبت 4/3/2018  أخبروه خلاله أن أخوه “عبيدة ” تم إختطافه من قبل مليشيا YPG  ” الإستخبارات العسكرية ” والمطالبة بفيدة مالية لإطلاق سراحه ، وسارع لإبلاغ شقيق آخر له للتواصل مع الخاطفين ، وبعد الإتصال بهم  طلب منهم شقيق ” عبيدة ” دليلا على وجود عبيدة لديهم فقاموا بإرسال صورة تظهره واقفا مع أحد الخاطفين وخلفه صورة لعبد الله أوجلان داخل أحد مقرات الإستخبارات العسكرية التابعة لقسد وأن أخيه ” عبيدة ” موجود حتى هذا التاريخ في مدينة منبج .

وأضاف ” حذيفة ” بأن الخاطفين رفعوا الفدية المالية من 7200 $ إلى 10 آلاف $ بعد إرسال الصورة وهذا المبلغ الكبير هو فوق طاقتهم وأنهم غير قادرين على تأمين هذا المبلغ  . وأردف قائلا : إن أخي ” عبيدة ” متهم بأنه كان يقوم بتهريب عناصر لداعش وأنا أستغرب كيف لأخي أن يقوم بتهريب عناصر من داعش وقد أصدروا عليه حكما بالقصاص بتهمة الردّة ؟ وأخي عبيدة بريىء من هذه التهمة براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام  .

ووجه ” حذيفة ” ايضاً  من خلالنا رسالة يحمل فيها قسد المسؤولية الكاملة عن  أي أذى أو ضرر قد يتعرض له شقيقه ” عبيدة ” أو أي فرد من أسرته التي تقيم في الرقة

صورة للشاب عبيدة التركي في مقصف الجامعة في مدينة الحسكة
عبيدة التركي من مقصف الجامعة في مدينة الحسكة

ومن خلال هذا السيناريو أصبحنا على علم بإن  وصول ” عبيدة ” إلى مدينة منبج  تمت من خلال المرور على عدة حواجز لقسد فهل عملية الخطف هذه تمت كعمل فردي لا علم لقيادة قسد بها ، وإن كان الأمر كذلك فإن قسد مطالبة بتخليص ” التركي ” من أيدي الخاطفين وإنزال أقصى العقوبات بحقهم حتى لايصبح الخطف بابا لإرتزاق ضعاف النفوس ونحن في إعلاميون بلا حدود الرقة نحمل قيادة قسد المسؤولية الكاملة عن أي مكروه أو أذى قد يلحق ” عبيدة ” من قبل الخاطفين ونطالبهم بالسعي خلف الخاطفين وإعادة الشاب لمخطوف إلى ذويه ومعاقبة الخاطفين على جريمتهم

قضية عبيدة ليست قضية شخصية تمسه هو وأهله بل تمس كل أهالي الرقة الذين من الممكن أن يكون أي منهم عرضة للخطف ، وعلى المشائخ الذين روجوا لقسد وديمقراطيتهم التدخل العاجل والفوري  لإنقاذ الشاب من أيدي الخاطفين وتقديم كل الدعم لأهله لتأمين عودته إلى أهله سالما معافى .

ونحن أبناء الرقة لم ندفع هذا الثمن الباهض من أرواح بشرية ودمار هائل طال كل أحياء وشوارع المدينة  وكل منزل في المدينة لنعود لذات السيناريو من عمليات الخطف والإغتيال والتغييب القسري ، ومانشهده اليوم مثالا على هشاشة الأمن وتقويض الإستقرار في المدينة ، فمن يسلم من حملات التجنيد الإجباري يكون عرضة للخطف أو القتل لاقدّر الله

 

 

 

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

إعلاميون بلا حدود-الرقة-فرات الوفا أعلن المعتقلون في سجن حماه العسكري اليوم 12تشرين الثاني 2018اضرابا مفتوحا …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: