الرئيسية / رياضة / منتخب البراميل يخسر ويودع التصفيات .. وناشطون يسخرون

منتخب البراميل يخسر ويودع التصفيات .. وناشطون يسخرون

إعلاميون بلا حدود الرقة – فادي عبيد

هذي البلادُ شقة مفروشة ، يملكها شخصٌ يسمّى عنترهْ

هذي البلادُ كلّها مزرعة شخصيّة لعنترَهْ

كلُّ الشبابيك علَيها صـورَةٌ لعـنترَهْ ..

كلُّ الميادين هنا ، تحملُ اسم عنترَهْ ..

هكذا عبر الشاعر الراحل نزار قباني عن وضع سورية خلال حكم الأسد الأب ،حيث صور البلاد كأنها مزرعة شخصية يصول ويجول بها عنترة وفيها كل شيئ يسبح بحمده ، لم يختلف الحال كثيراً في عهد الوريث القاصر بشار الأسد حيث سار على نهج والده في تهميش الشعب والتسلط عليه في مختلف المجالات .

فها هو منتخب النظام السوري أو كما يحب أن يطلق عليه ناشطون “منتخب البراميل المتفجرة ” يسبح بحمد الأسد ويهدي الأنجاز لعنترة راعي الرياضة والرياضيين على حد زعمهم .

منتخب البراميل المتفجرة يصل إلى الملحق ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018 في حدث نادر الأمر الذي استدعى اعلام نظام الأسد للقيام بحملة اعلامية كبيرة لدعم المنتخب لما لا والحلم المونديالي قد أصبح على الأبواب على حد تعبيرهم .
لعب اعلام النظام على وتر العاطفة الوطنية في محاولة لتخدير الشعب الذي يعاني من بطش النظام الحاكم منذ مايقارب السبع سنوات .

فبعد مئات الآلاف من الشهداء ومثلهم من المعتقلين والمصابين والملايين من المهجرين يطلب إعلام الأسد من السوريين تشجيع المنتخب، المنتخب الذي طالما تراقص مشجعيه ولاعبيه على دماء السوريين كرمة لعيون عنترة .

اليوم انتهت الرحلة بهزيمة منتخب البراميل بأقدام المنتخب الأسترالي في اللقاء الذي أقيم في العاصمة الأسترالية سيدني ليودع بهذه الخسارة التصفيات ولتدفن معها أحلام الشبيحة في الوصول إلى كأس العالم .

ناشطوا الثورة حاضرين كعادتهم ولم يفوتوا هذه المناسبة للتعبير عن آراءهم في هذه الهزيمة .

الصحفي ياسين أبو رائد كانت ثقته كبيرة بفوز المنتخب الأسترالي حيث كتب على صفحته الشخصية : ” الكناغر رجال وبتجيبوها “.

أما قصي الحسين فعلق متهكماً :”هلق السومة صار فيه يحقق حلمه ويلتحق بجيش الوطن بعدما خلصت البطولة هيدا جيش الوطن ”

صفحة ريال بيتيس بالعربية الساخرة أيضاً كان لها مشاركة حيث كتبت :” فراس الخطيب
أهدي خسارتنا وعدم تأهلنا إلى كأس العالم إلى فخامة الأخ الرئيس عشار الأسد ومؤيده ”

الدكتور عبد القادر بطل أيضاً كانت له مشاركة في هذا الحفل الساخر حيث كتب شامتاً : “عطيتوهم البلد واستكترتوا عليكم مباراة تأهلكم إلى كأس العالم .. اللهم شماتة ” .

أما مجموعة وزارة الرياضة العالمية والتي تعتبر الملتقى الرياضي للناشطين الثوريين على موقع فيسبوك قدمت المباركة والتهنئة على طريقتها للمنتخب الأسترالي بعد اقصاءه لمنتخب البراميل المتفجرة

هكذا انتهت أحلام الموالين للنظام السوري بخروجهم من التصفيات، ومن هنا يأمل أبناء الثورة بأن يكون هذا الاستحاق هو الأخير في عمر نظام الأسد لتنتهي معه حقبة التشبيح والعبودية وتبنى سورية بسواعد أبناءها لأجل بلاد خالية من عنترة

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: