الرئيسية / المشهد السوري / مدنيو القريتين بين مطرقة النظام وسندان تنظيم الدولة

مدنيو القريتين بين مطرقة النظام وسندان تنظيم الدولة

نصب الجندي المجهول في مدينة القريتين
نصب الجندي المجهول في مدينة القريتين جنوب شرقي حمص
إعلاميون بلا حدود – الرقة – شادي الحلاق

يعيش مدنيو مدينة القريتين الواقعة جنوب شرقي حمص حصاراً مطبقاً منذ إعلان تنظيم الدولة سيطرته للمرة الثانية على المدينة مساء اليوم الأول من الشهر الجاري ( تشرين الأول 2017 )، وذلك عقب العملية الانغماسية التي شنها مقاتلو التنظيم قبل ثلاثة أيام من بسط سيطرتهم عليها والتي أدت لانسحاب قوات النظام خارج المدينة.

يقطن المدينة حالياً قرابة خمسة عشر ألف مدنياً جلهم من النساء والأطفال والشيوخ، وذلك عقب نزوح معظم ساكنيها إبان سيطرة التنظيم الأولى على المدينة في الثامن من شهر آب عام 2015.

وتفتقر المدينة منذ قرابة عشرة أيام لأبسط مقومات الحياة بسبب انقطاع المياه والكهرباء والاتصالات عن المدينة بالإضافة لشح المواد غذائية والطبية وحليب للأطفال، بسبب الحصار الخانق الذي تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية لها على المدينة من جهة، ومنع التنظيم للمدنيين من مغادرة المدينة والاتخاذ منهم دروعاً بشرية من جهة أخرى، وبالإضافة لذلك تعمد قوات النظام لمنع خروج المدنيين الذين يتمكنون من كسر طوق التنظيم للهروب خارج المدينة.

يذكر أن المدينة والمنطقة المحيطة لها تتعرض يومياً لقصف مدفعي وصاروخي وجوي ومحاولات اقتحام من قوات النظام والميليشيات الموالية لها وبدعم جوي روسي من أكثر من محور باءت جميعها بالفشل بسبب تصدي التنظيم لتلك المحاولات.

والجدير ذكره بأن المدينة تتعرض لكل تلك المعاناة والحصار وسط تكتم إعلامي من الإعلام المحلي والعالمي مما أجبر ناشطون من المدينة لإطلاق وسماً تحت اسم ” القريتين تذبح بصمت ” على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس للفت أنظار العالم إلى مأساة المدينة المحاصرة وسط الصحراء.

ماهو رأيك ؟

عن shadi Alhllaq

شاهد أيضاً

نظام الأسد يسهّل مرور داعش نحو المناطق المحررة شرق إدلب !

إعلاميون بلا حدود الرقة : مؤيد الحموي بعد إعلان النظام قرب إنتهاء تنظيم داعش في …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: