الرئيسية / مدونات رقاوية / أتعبنا هذا الغروب .. متى ستشرق الشمس على مدينتنا ؟

أتعبنا هذا الغروب .. متى ستشرق الشمس على مدينتنا ؟

إعلاميون بلا حدود الرقة – حمزة ابراهيم

في صورة التقطتها عدسة مراسلة لم تسمع يوما بمدينتنا .. جمعت فيها مشهدا لغروب شمس مدينتنا و مقاتل يتأمل هذه اللحظة ولعله يفكر بالذي ينتظره بعد هذا الغروب هو وجميع من يعيشون تحت سقف الموت الذي خيّم على الرقة ؟

 
تسائلت وأنا أرى الصورة كم من شمس غربت على من هم تحت الانقاض ولازالت صرخات انينهم تسمع في احياء المدينة ، على ذمة من سمعهم وهو يحاول النجاة والفرار من الموت .
 
وكم من شمس غربت على أجساد الشهداء الملقاة على الأرصفة وتحت الأنقاض و أحبتهم لازالوا يصفونهم بالمفقودين على أمل سماع أصواتهم مجددا ؟
 
كم من شمس غربت على الأحرار في المعتقلات وهم ينقلون من معتقل لآخر من دون إثم ولاجرم ، كم من شمس غربت على مقاتليين جاؤوا من كل أصقاع الارض إلى الرقة إلى أشهر مدينة تتصدر أخبار الحرب على الإرهاب ، كل فصيل كانت له أيدلوجية معينة لم نفهم أهدافها ولامبادئها
 
“غضب الفرات ” في المراحل الأخيرة ولعله قضى على الارهاب والمدينة معا ،
غدا من المقاتل الذي سيشهد غروب شمسك ؟ من سيدخل أرضك محررا ، ممن دخلها محررا أيضا !!
 
سؤال لازال يؤرقنا هل تبقى ثمن ليدفعه أبناء هذه البقعة المباركة أو التي أصبحت مباركة بدماء أبنائها ، أيام ويُعلن التحرير على حد زعمهم على أنقاض وطن احتضن الجميع فغدر الجميع به ، تحرير من كل شيء من أهلها ، من بنيانها ، أحيائها وأزقتها من الشجر والحجر والبشر بإختصار ، تحرير كان ثمنه غاليا كما وصفته وسائل الاعلام الغربية
 
الرقة ضحية أو قربان قدم للقضاء على الإرهاب فهل سيكتب لنا رؤية أنقاض منازلنا هل سيكتب لنا رؤية أعمدة مدارسنا ومآذن مساجدنا ،وهل سيكتب لي رؤية قبر من أحب .. والإعتذار أمام ماتبقى من جسده الطاهر لتأخري في الزيارة الاولى ؟ ،هل سيكتب لنا أن نجلس على ضفاف فراتنا نعاتبه ويعاتبنا ونشهد جميعا شروق الشمس يوما ما فقد أتعبنا هذا الغروب ! .
ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

صورة جوية لكل من مدينتي الرقة وعفرين بعد ( التحرير )

“عفرين” و “الرقة” بين التحرير و التدمير ..

إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا بداية يجب أن لا  يختلف  إثنان على أن  …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: