الرئيسية / المشهد السوري / إغلاق المدارس الإعدادية ضمن مناطق سيطرة المليشيات الكردية.. لرفضها المنهاج الكردي !

إغلاق المدارس الإعدادية ضمن مناطق سيطرة المليشيات الكردية.. لرفضها المنهاج الكردي !

إعلاميون بلا حدود الرقة – محمد الإدلبي 
فرضت الميلشيات الكردية هذا العام منهاجا جديدا لمرحلة التعليم الإعدادية ، مما أدى لإغلاق جميع المدارس الإعدادية في مدينة القامشلي مع بداية هذا العام الدراسي بسبب رفضها المنهاج ، والجدير بالذكر بأن المدارس الإبتدائية تم إغلاقها العام الماضي للسبب ذاته ، حيث تعمل المليشيات الكردية على إغلاق كل المدارس التي ترفض إدخال المنهاج الكردي للتعليم ضمن تلك المدارس
 
 
وكان لنا حديث في هذا الشأن مع المدرس (س.ع) في مدرسة زكي الأرسوزي للإناث (للمرحلتين الإعدادية والثانوية ) والتي تقع بجانب المحكمة ومديرية المنطقة الخاضعتان لسيطرة النظام حيث أخبرنا : بأن وفدا يتبع للميلشيات الكردية جاء وعرض على الإدارة مناهج جديدة باللغة الكردية تخص المرحلة الإعدادية وطلب منهم إلغاء المناهج القديمة التي تتبع لوزارة التربية وإلا سيتم إغلاق المدرسة بالقوة ومنع الطلاب من القدوم إليها
 
 
وفعلا تم إيقاف طلاب المرحلة الإعدادية وإغلاق مدارسهم و نقل جميع طالبات المرحلة الثانوية في المدارس التي تضم طلبة من المرحلتين (الإعدادية والثانوية) إلى مدرسة القادسية الثانوية للبنات خلال هذا الأسبوع والأمر ذاته حدث مع مدرسة العروبة للمتفوقين وسيتم نقل الذكور إلى مدرستي النابغة وعربستان الثانويتين و إيقاف جميع طلبة الإعدادي عن الدوام
 
 
وطبق الأمر على جميع مدارس المرحلة الإعدادية في المدينة إلا بعض المدارس التي تقع ضمن مناطق خاضعة بشكل كامل للميلشيات الكردية وجميع طلابها اكراد حيث تم فصل جميع المدرسين الرافضين للمناهج الجديدة وسيتم استكمال الدوام على المناهج الجديدة.
 
وكردة فعل على هذه الإنتهاكات والممارسات الإقصائية للغة العربية خرجت مظاهرات حاشدة في عدة مناطق من محافظة الحسكة رفضا وإحتجاجا على تكريد المناهج الدراسية وفرضها بالقوة على المدارس العربية وطالب المتظاهرين خلال هذه التظاهرات بإعادة المناهج القديمة ومنحهم الحرية في إختيار اللغة التي يفضلونها وينتمون لها
كانت آخر هذه المظاهرات في غويران بتاريخ 25 آب الماضي وتم فض المظاهرة بالقوة بعد إطلاق الرصاص لتفريق المتظاهرين .
من المظاهرات التي خرجت إحتجاجا على سياسة تكريد المنهاج
 
 
أما بالنسبة للمدارس الخاصة:
فقد إمتنعت بعض المدارس الخاصة المسيحية الأرمنية عن استقبال الطلاب المسلمين وهما مدرستي الإتحاد الخاصة والفرات الخاصة ، والمدارس السريانية إمتنعت عن استقبال الطلاب الأكراد كالحرية الخاصة والسلام والأمل إلا بعد جلب تصريح من الكومينات (مختار الحي) التابعة للميلشيات الكردية المسؤولة عن الأحياء السكنية
 
 
مع العلم بأن المناهج الجديدة التي فرضتها الميلشيات تدرس باللغة الكردية والعربية إلا إن قاموا بإلغاء مادة التربية الدينية وإستبدالها بالتربية الأخلاقية التي تستشهد بالفلسفة الزردشتية ، وبدلا عن القومية تم إضافة كتاب الأمة الديمقراطية المقتبس من أقوال وكتب “عبد الله أوجلان” زعيم حزب العمال الكردستاني المصنف على قائمة الإرهاب ، و تمت إضافة اللغة الكردية كلغة أساسية في المنهاج.
 
 لسان حال المتضررين من هذه الإنتهاكات يقول : ( العلم يرفع بيوتا لا عماد لها .. والجهل يهدم بيوت العز والكرم ) وعلى ما يبدو بإن هذه السياسة تهدف تماما إلى إحلال الجهل من خلال ممارسة سياسات لاتختلف بشيء عن سياسة أي إحتلال مرّت به سوريا الفرق هنا أن الإحتلال داخلي ينفذ أجندات خارجية ، كالإحتلال بالوكالة !
ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

نظام الأسد يسهّل مرور داعش نحو المناطق المحررة شرق إدلب !

إعلاميون بلا حدود الرقة : مؤيد الحموي بعد إعلان النظام قرب إنتهاء تنظيم داعش في …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: