الرئيسية / تقارير / في أول إختبار لدعاة الديمقراطية في الرقة .. مالذي حدث في قرية المنبطح ؟!

في أول إختبار لدعاة الديمقراطية في الرقة .. مالذي حدث في قرية المنبطح ؟!

صورة تعبيرية
إعلاميون بلا حدود  الرقة – فرات الوفا
داهمت دورية مخابرات، تابعة لقوات PYD، قرية المنبطح في الريف الشمالي، ظهر اليوم، وطلبت من الأهالي التجمع لمنحهم بطاقات انتخابية للمشاركة في الانتخابات بحسب وصفهم.
 
ولكن الهدف تصويرهم للترويج للديمقراطية التي لم ير أو يسمع أهالي الرقة إلا اسمها.
وبحسب المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، لدواع أمنية، أن الانتخابات التي تسعى قسد لإجرائها هي انتخابات (للمخاتير) الذين سيكونون بدورهم تابعين لمليشيا قسد وتعتبر هذه الخطوة أولى خطوات الإدارة المدنية التنظيمية التي تقوم بها قسد.
 
وبعد رفض الاهالي التجمهر امتثالا لأوامر عناصر الدورية قاموا باطلاق النار في الهواء كنوع من التهديد بغية إرغام الأهالي على الخروج لتنفيذ إملاءات عناصر الدورية ، خرجت إحدى نساء القرية عقب إطلاق النار وقالت لهم : ( أنتم كلاب محتلين الجيش الحر أفضل منكم واحنا لا نريدكم ولا نريد إنتخاباتكم ).
 
انتفض بعض المتجمهرين من الأهالي إثر ماسمعوه من المرأة، فقامت المخابرات بطلب دعم عبر أجهزة الإرسال وسرعان مااقتحم القرية اكثرمن 100 عنصر تابعين لذات الجهاز المخابراتي وقاموا باعتقال جميع الشباب من فئتي ( الذكور والإناث ) ممن تتجاوز اعمارهم 18 عام وقاموا بتوزيع بطاقات انتخابية عليهم ومن ثم تصويرهم من قبل (قناة روناهي) ، كما قام المدعو ” خبات ” المسؤول في مخابرات قسد بتهديد أهالي القرية في حال إمتناعهم عن التصويت في الإنتخابات سيعرضون أنفسهم وذويهم لعقوبة الطرد من دولة كردستان
 
يظهر جليا من خلال هذا الحدث ، الجو الديمقراطي الذي يعيشه الأهالي في ظل سيطرة قسد وماهو شكل الحكم الذي ينتظر أهالي الرقة بعد حكم داعش الذي لا يختلف كثيرا عن خلفه ولا يوجد مايعبر عن لسان حال أهل الرقة في مثل هذه الحالة إلا مقولة ” خير خلف لشر سلف “
ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

إعلاميون بلا حدود-الرقة-فرات الوفا أعلن المعتقلون في سجن حماه العسكري اليوم 12تشرين الثاني 2018اضرابا مفتوحا …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: