الرئيسية / أخبار / عشيرة البوخميس تنتفض ضد قسد بعد قتلهم أحد أبنائها

عشيرة البوخميس تنتفض ضد قسد بعد قتلهم أحد أبنائها

إعلاميون بلا حدود – الرقة

عشيرة البوخميس تنتفض ضد قسد بعد قتلهم أحد أبنائها

دفع الشاب زبن الحامد الزبن حياته ثمنا لعدم رضوخه لأوامر ميلشيا قسد باقتياده للتجنيد العسكري الذي فرضته ميلشيا قسد على كافة الشباب في مناطق سيطرتها لزجهم في حروبها الزائفة.

وإثر وفاة الشاب زبن برصاص الحاجز العسكري في بلدة المنصورة انتفض أبناء عشيرة االبوخميس التي ينتمي لها الشاب وقاموا باحتجاجات وأحرقوا مقر الشرطة العسكرية (الأشايس) في المنصورة وقطعوا الطرقات العامة وقاموا بالسيطرة على مقرات قسد ، مما دفع مليشيا قسد لاستقدام تعزيزات للبلدة وإعلان حظر التجوال فيها لعدة ايام لإيقاف ذلك .

ولكن الاحتجاجات استمرت في المنصورة من قبل الأهالي رغم استقدام مليشيا قسد  للكثير من العناصر والسيارات من مدينة الطبقة والرقة للمؤازرة حيث اقدم عناصر مليشيا قسد على تفريق المحتجين بالاسلحة المتوسطة وأنباء عن وقوع إصابات بين صفوف المدنيين عرف منهم شاب يدعى “أحمد ابو علي”  .

لم تنفك ميلشيا قسد عن الإقدام على تصرفات تثير فيها مشاعر البغضاء لدى أهل مدينة الرقة وهي على دراية تامة بطبيعة أهالي المدينة وانتمائهم لعشائر تنتفض ان مس أحد أطفالها أي أذى فكيف بسفك دم أحد شبابها.

كيف ستقوم ميلشيا قسد بإيقاف هذه الاحتجاجات في المنصورة وهل ستمتد لتشمل باقي مناطق سيطرتها أو المناطق التي تزعم السيطرة علبها وهل ستنتفض المزيد من العشائر مساندة لمقتل الشاب اليوم.

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

صفقة إسرائيلية مع نظام الأسد وهذه تفاصيلها

أطلقت إسرائيل سراح سجينين سوريين يوم الأحد فيما وصفته "بادرة حسن نية" بعد إعادة رفات جندي إسرائيلي فقد منذ أكثر من 35 عامًا وقد أصرت إسرائيل على أن الإفراج لم يكن مقابلًا لاستعادة رفات زاكاري بوميل في وقت سابق من هذا الشهر.

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: