الرئيسية / تقارير / مقتل أربع من قوات الاستخبارات العسكرية الأمريكية في سوريا

مقتل أربع من قوات الاستخبارات العسكرية الأمريكية في سوريا

إعلاميون بلا حدود-الرقة-ترجمة بتصرف

مقتل أربع من قوات الاستخبارات العسكرية الأمريكية في سوريا

هذا وقد لقي الضباط العسكريين الأربعة مصرعهم في مدينة منبج السورية يوم الأربعاء إثر تفجير انتحاري كما أفاد مصدر لوكالة CNN الأمريكية.

ولم يقر الجيش الأمريكي بعد لماذا تواجد الفريق في منطقة تجارية مزدحمة في مدينة منبج ، التي تضم أيضا مطعما يتردد عليه العديد من ضباط القوات الأمريكية في المنطقة.

في الساعات الأولى التي تلت الهجوم ، قال البيان الأول من الجيش الأمريكي إن الفريق كان “يقوم بدورية روتينية”. لكن ذلك جاء بعد بيان آخر بأن أربعة أمريكيين قتلوا “وهم يقومون بمهمة محلية” ، وأصيب ثلاثة جنود أمريكيين آخرين بجروح.

وقال العديد من المسؤولين لـ CNN إن البنتاغون ما زال يجمع تفاصيل المهمة ، ولماذا الفريق إلى ذلك المكان بالضبط .

لكن المسؤولين يؤكدون أيضًا على أن خبراء المخابرات العسكرية غالباً ما يتعاملون مع أخطر المهمات ، ويتجهون إلى مناطق محفوفة بالمخاطر للالتقاء مع المصادر وجمع المعلومات الاستخبارية. في هذه الظروف ، يمكن اتخاذ قرارات للسفر في المركبات المدنية وعدم ارتداء الدروع الواقية للبدن حتى يتمكن الفريق من الاندماج بسهولة في المنطقة المحلية.

خرجت منبج من سيطرة داعش في عام 2016. في حين أن الولايات المتحدة تشتبه في أن خلية لداعش كانت مسؤولة عن الهجوم الأخير ، وفقا لأحد المسؤولين ، ولكنه من غير الواضح انتشار داعش في المنطقة وخاصة أن هذه العملية تتطلب وجود فريق يمتلك الخبرة التقنية والذكاء .

إنه ليس الهجوم الأول ضد قوات الاستخبارات الأمريكية في منطقة منبج.
ففي آذار / مارس 2018 ، قُتل جنديان ، أحدهما أمريكي والآخر بريطاني ، في انفجار عبوة ناسفة وكانوا في مهمة سرية “لقتل أو القبض على عضو لتنظيم داعش ” ، وفقا لمسؤول في البنتاغون في ذلك الوقت.

المصدر CNN

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

مجزرة حماة تركة الأسد لبشار الذي فاق أباه إجراما

كانت مدينة حماة هي معقل جماعة الإخوان المسلمين في سوريا ومركز المعارضة المناهضة للنظام التي كانت تستهدف المباني الحكومية والضباط العسكريين من العلويين منذ سنوات. و يعتقد أن ما بين 10 آلاف و 30 ألف شخص قد قُتلوا أو اختفوا في المذبحة التي تركت أجزاءً من المدينة في حالة من الفوضى ويتذكر الباحث السوري عمرو العظم: "بدا الأمر وكأنه منطقة حرب".

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: