الرئيسية / تقارير / اغتيال الفارس الذي استخدم الكاريكاتير لتسليط الضوء على الثورة السورية

اغتيال الفارس الذي استخدم الكاريكاتير لتسليط الضوء على الثورة السورية

اغتيال الفارس الذي استخدم الكاريكاتير لتسليط الضوء على الثورة السورية
رائد الفارس

إعلاميون بلا حدود – الرقة -ترجمة بتصرف

لقى كل من “رائد الفارس” وصديقه “حمود جنيد “مصرعهم إثر إطلاق النار المباشر عليهما من قبل ملثمين في كفرنبل ريف إدلب الأمس الجمعة.

وكان قد استخدم الناشط رائد فارس الرسومات في المظاهرات على وسائل التواصل الاجتماعي لانتقاد الجيش السوري والزعماء الغربيين الذين شعر أنهم فشلوا في وقف العنف الذي مزق بلاده.

اغتيال الفارس الذي استخدم الكاريكاتير لتسليط الضوء على الثورة السورية
جنازة الفارس

مقتل السيد “فارس “، 46 عاما ، يأتي في الوقت الذي استعاد فيه بشار الأسد معظم البلاد بمساعدة روسيا وإيران ، في حين أن قوات المعارضة والمليشيات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة ما زالوا يحتفظون بأراضي مهمة.

السيد فارس الذي شهد الثورة ضد الأسد منذ بدايتها وحاول جاهدا برسومه المناهظة للنظام السوري وتنظيم داعش ايصال الصورة الحقيقة للثورة السورية وكان يأمل في أن يجلب الديمقراطية لبلاده .

وقامت عدة أوساط غربية بنعي الفارس ومنهم  جون جيجر المسؤول السابق بوزارة الخارجية الأمريكية وصديق السيد فارس: “الشعلة الأخيرة من ثورة طموحة من قبل المدنيين تم إخمادها”.

وقال جايغر إن الناشطين الآخرين الذين يسعون إلى إحداث تغيير سياسي في سوريا ما زالوا يعملون ، لكن المخاطر والتهديد بالموت دفع معظمهم إلى الخارج.

المصدر :THE NEW YORK TIMES

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

مجزرة حماة تركة الأسد لبشار الذي فاق أباه إجراما

كانت مدينة حماة هي معقل جماعة الإخوان المسلمين في سوريا ومركز المعارضة المناهضة للنظام التي كانت تستهدف المباني الحكومية والضباط العسكريين من العلويين منذ سنوات. و يعتقد أن ما بين 10 آلاف و 30 ألف شخص قد قُتلوا أو اختفوا في المذبحة التي تركت أجزاءً من المدينة في حالة من الفوضى ويتذكر الباحث السوري عمرو العظم: "بدا الأمر وكأنه منطقة حرب".

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: