الرئيسية / أخبار / 50 عائلة نازحة غرب الرقة تم طردها من قبل قسد بحجة عدم وجود كفيل !

50 عائلة نازحة غرب الرقة تم طردها من قبل قسد بحجة عدم وجود كفيل !

50 عائلة نازحة غرب الرقة تم طردها من قبل قسد بحجة عدم وجود كفيل
صورة تعبيرية

إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا

أقدمت مليشيا قسد على طرد 50 عائلة من العوائل النازحة من  ريفي حمص وحماة  تقطن في مخيمات عشوائية  غرب الرقة إلى ريف حلب الشمالي لعدم توفر كفيل ومهمة هذا الكفيل الذي أبتدعته مليشيا قسد هو كفالة المدنيين القادمين من خارج الرقة إلى المدينة حتى يسمح لهم الدخول للمدينة.

ويعتبر نظام الكفيل الذي تنتهجه مليشيا قسد في أماكن سيطرتها لاسيما الرقة نظاما جائرا يعامل بقية السوريين معاملة الغريب، وهي لا شك إحدى الإجراءات التعسفية التي  توضح  منهج القوم الإنفصالي والعنصري  ويعاني الهاربون من ويلات الحرب والمعارك في مدنهم لدى لجوئهم إلى الرقة لإيجاد من يكفلهم للسماح لهم لدخول المدينة أو حدودها المترامية الخاضعة لسيطرة قسد.

في الوقت الذي يتناقل فيه الناشطون أخبار العنصرية التي تمارس ضد السوريين في بلدان الجوار من بعض العنصريين فيها، تمارس العنصرية بأبشع صورها ضد السوريين في بلدهم وخصوصا في الرقة من قبل مليشيا قسد الإنفصالية محاولين عزل الرقة وبقية المناطق الخاضعة لهم عن بقية سوريا وفق قوانين وأنظمة أقل ما يقال عنه إنفصالية وعنصرية الأمر الذي يهدم كل شعارات الحرية والديمقراطية والتعايش السلمي التي يتغنون بها.

إذا تجتمع فوق رؤوس السوريين حمى المعارك التي لاتفرق بين مدني وعسكري، وممارسات لا أخلاقية بطابع عنصري تشعرهم بأنهم منبوذين في وطنهم، وتفقدهم الشعور بالإنتماء لهذا البلد الذي يشهد ساحة تصفيات سياسية وعسكرية إقليمية ودولية، تتوازع فيها الدول الإستعمارية  نفوذها سياسيا وعسكريا، على حساب أمن وأمان السوريين الذين أصبحوا ضحية لهذه التجاذبات السياسية التي تبقي النظام الأسدي المجرم في الحكم رغم إرتكابه لعشرات المجازر التي يندى لها جبين البشرية  للحصول على التنازلات المستمرة مقابل بقائه على كرسيه.

وترتكب هذه الإنتهاكات من حلفاء الولايات المتحدة الأميركية ( قسد ) التي تدعي أنها جائت لتخليص المدنيين من الإرهاب في حين يمارس حلفائها الإرهاب تهجيرا، و إعتقالا، و تعفيشا، وقتلا حيث أرتفع في الآونة الأخيرة ضحايا قسد في حوادث القتل العمد  وآخرها مقتل الشاب ” محمود الخلف الدرويش” الذي تعرض لإطلاق الرصاص من أحد حواجز قسد على أطراف مدينة الرقة، دون أن تتخذ الولايات المتحدة الأميركية أي إجراء لحماية المدنيين الذين جائت لحمايتهم بحسب إدعائها.

 

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

إقبائل عربية سورية تطالب بمقاطعة ميلشيا قسد في الرقة

إغتيال الشيخ “الهويدي” في الرقة داعش تتبنى وقسد متهمة

إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا شيع اليوم البوشعبان أحد مشائخ ووجهاء عشيرة العفادلة …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: