الرئيسية / أخبار / فصائل من قوات المعارضة تبدأ بتسليم أسلحتها في ادلب وفقا للاتفاق التركي الروسي

فصائل من قوات المعارضة تبدأ بتسليم أسلحتها في ادلب وفقا للاتفاق التركي الروسي

ادلب آخر معاقل قوات المعارضة

إعلاميون بلا حدود-الرقة-ترجمة بتصرف

أفادت الأنباء أن مقاتلي  قوات المعارضة السورية قاموا بسحب أسلحتهم الثقيلة من الخطوط الأمامية حول محافظة إدلب و قالت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية إن الصواريخ وقذائف المورتر تمت إزالتها تمشيامع اتفاق يهدف إلى إنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح تفصل بين قوات المعارضة وقوات النظام .

وتشرف على الاتفاق تركيا التي تدعم قوات المعارضة وروسيا حليفة رئيسية للحكومة وحذرت الأمم المتحدة من أن معركة شاملة يمكن أن تؤدي إلى “كارثة إنسانية لا تشبه أي شيء  في الصراع السوري الدموي ويؤدي لتشريد أكثر من 800 ألف انسان”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قد اتفقا الشهر الماضي على إنشاء منطقة منزوعة السلاح كان عرضها بين 15 و 20 كلم (9-12 ميل) و قالت مذكرة تفاهم إن جميع “الجماعات الإرهابية المتطرفة” – بما في ذلك أعضاء في “هيئة تحرير الشام” ، و هو تحالف جهادي كان يعرف في السابق باسم جبهة النصرة ، التي تسيطر على الكثير من محافظة إدلب – يجب أن تنسحب من المنطقة بحلول 15 أكتوبر.

ويذكر أن حركة نور الدين الزنكي و جبهة التحرير الوطني الحليفة لتركيا قامت بتسليم وسحب أسلحتها الثقيلة ووفقا للاتفاق التركي الروسي فان على جميع الجماعات المسلحة المعارضة الاخرى ستضطر الى ازالة دباباتها وانظمة الصواريخ متعددة الاطلاق ومدافعها ومدافع الهاون بحلول العاشر من اكتوبر.

وبمجرد إنشاء القوات العسكرية الروسية والتركية ، سيتم إجراء دوريات منسقة على طول محيط المنطقة لاكتشاف ومنع الانتهاكات كما اتفقت الدولتان تركيا وروسيا  على اعادة فتح الطريقين السريعين من حلب الى اللاذقية على ساحل البحر المتوسط ، ومن حلب للجنوب إلى حماة – بحلول نهاية عام 2018.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ، وهو مجموعة مراقبة تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها ، أن جميع الأسلحة الثقيلة تقريباً قد تم سحبها من الطرف الجنوبي لإدلب بحلول يوم الاثنين ولم يصدر تأكيد فوري من الجيش التركي أو الروسي.

وقامت جماعتان جهاديتان ، هما حراس الدين ، التي يعتقد أنها تابعة جديدة لتنظيم القاعدة في سوريا ، وأنصار الدين برفض اتفاق المنطقة العازلة في ادلب ووصفته بالمؤامرة الكبرى ويذكر أن هيئة تحرير الشام لم تعلن موقفها من الاتفاق بعد وتقدر الأمم المتحدة أن لديها 10،000مقاتل في إدلب وقالت الأمم المتحدة إن عملية عسكرية شاملة يمكن أن تكون لها عواقب مدمرة في ادلب الذي يسكنها  حوالي 2.9 مليون شخص.

المصدر :BBC

 

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

أخبرنا ما هو رأيك ؟

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عويش و سليمة آخر ضحايا تجنيد القاصرات لدى قسد

عويش و سليمة آخر ضحايا تجنيد القاصرات لدى قسد #صور

إعلاميون بلا حدود الرقة – فرات الوفا قسد تواصل إنتهاكاتها ضد المدنيين الخاضعين لسلطتها، فمن ...

%d مدونون معجبون بهذه: