الرئيسية / تقارير / مدارس الرقة من إرهاب داعش إلى إهمال قسد

مدارس الرقة من إرهاب داعش إلى إهمال قسد

مدارس الرقة من إرهاب داعش إلى إهمال قسد
مدرسة بسام زيوار

إعلاميون بلا حدود الرقة – عبد العزيز المطلك

 تعرضت معظم  مدارس الرقة  للقصف والدمار الجزئي أو لنهب ممتلكاتها أثناء الحملة التي أسميت زورا ( تحرير الرقة ) لكن نتائجه الواضحة للعيان هي ( تدمير الرقة ) برعاية الولايات المتحدة الأميركية والدول المشاركة بالتحالف وحليفهم على الأرض مليشيا قسد.

لذلك كانت إعادة إعمار المدارس وتأهيلها أولوية لدى المنظمات الدولية وبعض الدول العربية والإقليمية، عملت بعض المنظمات العاملة في الرقة على الترويج لحملات تنظيف وتأهيل بعض المدارس، وحذت لجنة التربية التابعة في مجلس الرقة المدني حذوها، الأمر الذي دفع بعض الدول لتخصيص مبالغ مالية دعما لإعادة إعمار وتأهيل المدارس نظرا لتوقف عملية التعليم في الرقة منذ إحكام داعش سيطرتها على الرقة.

فبدأت الماكينة الإعلامية لمليشيا قسد عملها في الترويج الإعلامي ( المنافي للواقع ) في مجال تأهيل العملية التربوية والتعليمية التي بدأت بتأهيل بعض المدارس ( إعلاميا ) في حين أن هناك العديد من المدارس لم يمرّها احد على الرغم من تغطيتها ( تعليميا )  لأحياء وشوارع في مواقع تواجدها ومنها على سبيل الذكر لا الحصر مدرسة ( بسام زيوار ) الواقعة في مثلث البانوراما.

مدارس الرقة من إرهاب داعش إلى إهمال قسد
مدخل مدرسة بسام زيوار وبقايا مقاعد الصفوف !

تقع المدرسة تحديدا  في منطقة الدرعية في مثلث البانوراما وتغطي (تعليماً) منطقة الحصيوة وما حولها وتتألف المدرسة من طابقين وقبو، تم استخدام القبو من قبل تنظيم داعش لتجهيز العبوات الناسفة سابقا، أثناء سيطرتهم على المدينة، يوجد في القبو  ثلاث غرف جاهزة ومؤهلة  كصفوف دراسية للطلاب، أما باقي مبنى المدرسة فيضم ٣٠ صفا دراسيا ١٠ منهن في الطابق الاول واثنان في الطابق الثاني مجهزات بشكل كامل اما الـ 20 صفا الأخرى فبحاجة إلى جدران وتنظيف بشكل كامل.

مدارس الرقة من إرهاب داعش إلى إهمال قسد
أحد ممرات مدرسة بسام زيوار

 الجدير بالذكر بإن المدرسة بحسب المسؤول عن لجنة التربية في مجلس الرقة المدني “علي الشنان” موجودة في خطة التدريس وقد تم تعيين متحدث بإسم  المدرسة.. ومدرسين لكن : يبدو أن لجنة التربية لم تركز بشكل فعلي وجدي بشأن تأهيل المدرسة التي تفتقد عمليا ( للمقاعد في كل صفوفها ) إذا تجاوزنا مسألة أن معظم هذه الصفوف ( المؤهلة منها ) لم تنظف ولم يتم تجهيزها.

 مدرسة بسام زيوار  ليست الوحيدة المهمشة في منطقة الدرعية هناك ايضاً مدرسة عقبة بن نافع حالها كحال جارتها فهي ايضا ينقصها الكثير من الخدمات بعد ان تم سرقة ممتلكاتها، من أبواب ونوافذ وغيرها،إضافة لمدرسة ابن خلدون التي دعى القائمين عليها للمبادرة بتنظيفها وتأهيلها ولم يستجب أحد للمبادرة يبدو لأن إعادة تأهيلها بحاجة إلى آليات وصرفيات مادية ثقيلة  تثقل جيوب المنتفعين من مشروع إعادة الإعمار.

مدارس الرقة من إرهاب داعش إلى إهمال قسد
مدرسة ابن خلدون

وحتى أكون منصفا نعم تم تأهيل بعض المدارس، لكن على حسب المحسوبيات، والإنتفاعات الشخصية، وتركت الأحياء الفقيرة المترامية على أطراف مدينة الرقة مهملة كحالها منذ أيام النظام، مرورا بسيطرة الجيش الحر، فداعش إنتهاء بقسد، وكأن أهالي تلك الأحياء من المغضوب عليهم !!.

من حق أبناء الحي أن يتعلموا ويعوضوا مافاتهم من أعوام دراسية في الحقبة الداعشية، التي أثرت نوعا ما حتى على سلوكيات الأطفال، ولا سبيل لنفض غبار تلك الحقبة الإرهابية إلا بالتأهيل التربوي والتعليمي الصحيح، فلماذا هذا التهميش الذي تنتهجه قسد كسابقيها من الذين فرضوا وجودهم بسطوة السلاح لا بمحبة الناس لهم لما قدموه من خدمات، وتحقيق ماتصبوا إليه نفوس الأهالي من غايات وامنيات بعيدا عن الحرب والدمار والدماء والأشلاء.

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

معتقلي سجن حماة يضربون عن الطعام احتجاجا على أحكام الإعدام

إعلاميون بلا حدود-الرقة-فرات الوفا أعلن المعتقلون في سجن حماه العسكري اليوم 12تشرين الثاني 2018اضرابا مفتوحا …

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: