الرئيسية / تقارير / العقوبات الأمريكية تطال القاطرجي أشهر عرابي صفقات النفط بين داعش والنظام

العقوبات الأمريكية تطال القاطرجي أشهر عرابي صفقات النفط بين داعش والنظام

العقوبات الأمريكية تطال القاطرجي أشهر عرابي صفقات النفط بين داعش والنظام

إعلاميون بلا حدود  الرقة – تقارير

أعلنت  وزارة الخزانة  الأمريكية عن فرض عقوبات على أربعة أشخاص وخمسة كيانات قالت إنهم قاموا بتسهيل شحنات وقود وتمويل للحكومة السورية.

وأضافت الوزارة في بيان أن العقوبات تستهدف محمد القاطرجي وشركته للنقل بالشاحنات، التي قالت الخزانة الأمريكية إنها قامت بتسهيل تجارة في الوقود بين الحكومة السورية وداعش.

و قال البيان إن القاطرجي له علاقات وثيقة بحكومة الرئيس السوري بشار الأسد وعمل بشكل مباشر مع داعش، التي طُردت من معظم المناطق التي كانت سيطرت عليها في سوريا، لإمدادها بمنتجات نفطية.

وأضاف البيان أن القاطرجي وشركته قاما أيضا بتسهيل شبكة لمشتريات الوقود تعمل في سوريا ولبنان ودولة الإمارات العربية لتأمين شحنات إلى سوريا.

وقال وزيرالخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين”الولايات المتحدة ستواصل إستهداف أولئك الذين يسهلون صفقات مع نظام الأسد و دعم داعش“و قال البيان إن شركة القاطرجي ، التي مقرها سوريا، شحنت أيضا أسلحة من العراق إلى سوريا.

وقالت الخزانة الأمريكية إن شركة آبار بتروليوم سيرفيس، وهي أحد الكيانات المتورطة في شبكة الوقودوتوسطت العام الماضي في شحنات منتجات بترولية، بما في ذلك البنزين والمازوت وغاز البترول المسال، تزيد قيمتها عن 30مليون دولار.

وقال البيان الأمريكي إن الأطراف الأخرى في الشبكة هم عدنان العلي وسونكس انفستمنتس وناسكو بوليمرزآندكيمكالز وفادي ناصروقال البيان إن ناصر، رئيس مجلس إدارة ناسكو بوليمرز، حصل على ملايين الدولارات عن ترتيب تسليم  آلاف الأطنان من الوقود إلى سوريا وبموجب العقوبات فإن أولئك المستهدفين سيمنعون من التصرف في أي ممتلكات لهم في الولايات المتحدة ويحظر على الأمريكيين إجراءت معاملات تجارية معهم.

المصدر :رويترز .

ماهو رأيك ؟

عن الرقة

مؤسسة إعلامية مستقلة هادفة تسعى إلى تحقيق أهداف الثورة السورية تضم نخبة من الناشطين من أبناء محافظة الرقة

شاهد أيضاً

مجزرة حماة تركة الأسد لبشار الذي فاق أباه إجراما

كانت مدينة حماة هي معقل جماعة الإخوان المسلمين في سوريا ومركز المعارضة المناهضة للنظام التي كانت تستهدف المباني الحكومية والضباط العسكريين من العلويين منذ سنوات. و يعتقد أن ما بين 10 آلاف و 30 ألف شخص قد قُتلوا أو اختفوا في المذبحة التي تركت أجزاءً من المدينة في حالة من الفوضى ويتذكر الباحث السوري عمرو العظم: "بدا الأمر وكأنه منطقة حرب".

أخبرنا ما هو رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: